ملتقى طلاب وطالبات جامعة الملك فيصل,جامعة الدمام
مركز صدى الحروف لخدمات التعليم عن بعد
ينتهي : 09-01-2015
مركز تميم لخدمات التعليم عن بعد شحن الى جميع انحاء المملكة
ينتهي : 13-06-2015
مكتبة ابن سيناء جميع مقررات الانتساب والتعليم عن بعد  ملخصات جامعة الملك فيصل
ينتهي : 24-12-2014
دروس خصوصية بخبرات سعودية المحاسبة - الاقتصاد - الإدارة المالية - الرياضيات - الإحصاء
ينتهي : 25-12-2014
مركز الالفية الثالثة لخدمات طلاب التعليم عن بعد جامعة الملك فيصل
ينتهي : 15-12-2014
مركز الرميزان للتدريب - دورات تدريبية مجانية
ينتهي : 01-02-2015
الاستاذ عاطف النمر خبرة في تدريس المناهج السعودية باللغة الانجليزية
ينتهي : 10-12-2014المدرس محمــود المسـتكاوي مدرس  رياضيات 0507268860
ينتهي : 10-12-2014الأستاذة /اماني مدسة جامعية الرياض
ينتهي : 15-12-2015الأستاذ / حامد علم الدين مدرس جامعى لطلاب الرياض
ينتهي : 15-12-2014الاستاذ سند الرياض
ينتهي : 02-01-2015الاستاذة صفاء الرياض
ينتهي : 02-01-2015
الاستاذ عادل الرياض
ينتهي : 02-01-2015الاستاذ ابوعمر  الدمام / الخبر   خبره في تدريس المناهج السعودية /  جامعه الملك فيصل انتساب
ينتهي : 02-01-2015الاستاذ عبدالباسط مدرس الدمام والخبر
ينتهي : 02-01-2015مدرس محاسبة واقتصاد الرياض جامعة الملك  فيصل وجامعة الملك عبد العزيز الاستاذ ابو خالد
ينتهي : 01-01-2015الاستاذ ابوعبدالله المصري مدرس الدمام والخبر
ينتهي : 07-01-2015كتاب مطبخ حواء الجديد (الإصدار الثالث ) اكسبي قلب زوجك وخففي من مصروفاتك,
ينتهي : 11-04-2015
الاستاذ ابواحمد الرياض خبرة 20 سنة بالمملكة
ينتهي : 11-01-2015مكتبة فجر لخدمة الطالب
ينتهي : 15-04-2015الاستاذ شريف مدرس انجليزي جميع الجامعات انتساب وانتظام وتعليم عن بعد
ينتهي : 20-01-2015الاستاذة ام معاذة مدرسة جامعة الدمام والخبر
ينتهي : 22-01-2015الاستاذ ماجد مدرس انجلزي جامعي
ينتهي : 23-01-2015الاستاذ ابواماني الدمام الخبر ماجستير محاسبة
ينتهي : 23-01-2015

العودة   ملتقى طلاب وطالبات جامعة الملك فيصل,جامعة الدمام > .:ساحة جامعة الدمام.: > ملتقى كليات العلوم والأداب - جامعة الدمام > منتدى كلية العلوم و الآداب بالخفجي


منتدى كلية العلوم و الآداب بالخفجي منتدى كلية العلوم و الآداب بالخفجي ; مساحة للتعاون و تبادل الخبرات بين طالبات كلية العلوم و الآداب بالخفجي و نقل آخر الأخبار و المستجدات .

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
  #1 (permalink)  
قديم 18-01-10
الصورة الرمزية ديووومـه
أكـاديـمـي فـضـي
بيانات الطالب:
الكلية: كلية التربيه بالخفجي
الدراسة: انتساب
التخصص: دراسات إسلاميه
المستوى: المستوى الخامس
إحصائيات الموضوع:
المشاهدات: 3870
المشاركـات: 11
 
الملف الشخصي:
رقم العضوية : 7180
تاريخ التسجيل: Sat Jul 2008
المشاركات: 430
الـجنــس : أنـثـى
عدد الـنقـاط : 338
مؤشر المستوى: 30
ديووومـه ديووومـه ديووومـه ديووومـه
 الأوسمة و جوائز  بيانات الاتصال بالعضو  اخر مواضيع العضو
ديووومـه غير متواجد حالياً
سين / جيم في مصطلح الحديث

بسم الله الرحمن الرحيم

**
*


س: هناك مصنفات في علم المصطلح من حين إفراده بالتصنيف إلى يومنا هذا .. أذكري 5 منها مع ذكر مصنفها " مؤلفها " ؟

() الأزهارالمتناثرة في الأخبارالمتواترة : السيوطي .
() قطف الأزهار : السيوطي .

اسم المستخدم :
كلمة المرور :

() نظم المتناثرة من الحديث المتواتر : الكتاني .
() المقاصد الحسنة فيما أشتهرعلى الألسنة : السخاوي .
() كشف الخفاء ومزيل الإلباس فيما أشتهر من الحديث على ألسنة الناس : للعجلوني .
() غرائب مالك : للدارقطني .
() الإفراد : للدار قطني .
() السُنن التي تفرد بكل سنة منها أهل البلدة : لأبي داود السجستاني .
() إختلاف الحديث : للإمام الشافعي .
() الأم : للإمام الشافعي .
() الرسالة : للإمام الشافعي .


( عاد تختارون الأسهل بالنسبه لكم )


--



س: ما تعريف علم المصطلح ، أو علم مصطلح الحديث ؟

علم المصطلح:

علمٌ بأصولٍ وقواعدَ يُعرف بهاأحوالُ السندِ والمتنِ من حيثُ القبولِ والردِ.


--

س2: ما فائدة علم المصطلح و ما ثمـرته ؟

فائدة علم مصطلح الحديث هو : معرفة ما يُقبل وما يردّ من الحديث.
ثمـرته : تمييز الصحيح من السقيم من الأحاديث.

--
س: إلى كم ينقسم الحديث باعتبار وصولهإلينا ؟

ينقسم إلى قسمين:
1- حديث متواتر
2- حديث آحاد

--


س: ماتعريف الحديث لغة وإصطلاحاً :
أ- لغة : الجديد، ويجمع على أحاديث ، على خلاف القياس .
ب- إصطلاحاً : ماأضيف إلى النبي صلى لله عليه وسلم من قول أو فعل أو تقرير أو صفة

--


س: " الخبروالحديث والأثر" مصطلحات نجدها في كتب علوم الحديث ، فهل هناك علاقة بين هذه التسمياتالثلاثة ؟

العلاقة بين الخبر والحديث والأثر مصطلحات نجدها في كتبعلوم الحديث،


نعم هناك علاقة، فبعض أهل العلم يرى أن الحديثوالخبر والأثر بمعنًى واحد، وهناك من يقول لا،الحديث هو كل ما يُضاف إلى النبي - صلى الله عليه وسلم - من قول أو فعلٍ أو تقرير أو صفة خَلقية أو خُلقية أو سيرة قبل البعثة أو بعدها ، فكلما يُنقل عنه عليه الصلاة والسلام يُسمى حديثًا.



لكن بالنسبة للخبر، بعضهم يقول الخبر ما يُروى عن غير النبي صلى الله عليه وسلم، فالحديث ما يُروى عن النبي صلى الله عليه وسلم، والخبر ما يُروى عن غيرالنبي صلى الله عليه وسلم./ وهناك من يعمم فيقول لا،الخبر يعم جميع ما يٌروى عن النبي صلى الله عليه وسلم ويُروى عن غيره، فالحديثجزءٌ من الخبر،إذًا كُلُ حديثٍ فهو خبر، وليس كلُ خبرٍحديثًا ،لأن بعض الأخبار تكون مثلا عن الأمم السالفة، وتكون من أخبارمثلا بني إسرائيل، وهذا لا يُعد حديثًا.
بالنسبةللأثر،بعض العلماء يقول الأثر هو ما يؤثر عن الصحابة والتابعين رحمهمالله تعالى، وهناك من يقول إنالأثر والحديث بمعنًى واحد،وأظن بعضهم أيضًايسوي بين الأثر والخبر،






--

عرفي كل من (( الخبر- الأثر )) ؟

الخبر:
وفيه ثلاثة أقوال وهي :-
1- مرادف للحديث أى أن معناهما واحد اصطلاحاً.
2- مغايرله : أى أن الحديث ماجاء عن النبى صلى الله عليه وسلم , والخبر ماجاء عن غيره
3- أعم منه : أي أن الحديث ماجاء عن النبى صلى الله عليه وسلم , والخبر ما جاء عنه وعن غيره .

الأثر:
هو ما أضيف إلى الصحابى أو التابعى : وقد يراد به ما اضيف إلى النبي صلى الله عليه وسلم ولكن مقيداً فيقال (( وفي الأثر عن النبي صلى الله عليه وسلم ))

--

س: عرفي كل من (( المتن - الإسناد - السند – المسند [ بفتح النون ] – المسند [ بكسر النون] )) ؟

المتن :
ما ينتهى إليه السند من الكلام .
الاسناد :
وله معنيان -
1- عزو الحديث إلى قائله .
2- سلسله الرجال الموصلة للمتن , وهو بهذا المعنى مرادف للسند .
السند :
سلسلة الرجال الموصلة للمتن .


المسند [ بفتح النون ] :
له ثلاثة معان
1- كل كتاب جمع فيه مرويات كل صحابي على حده .
2- الحديث المرفوع المتصل سنداً .
3- أن يراد به السند .

المسند [ بكسر النون ] :
هو من يروى الحديث بسنده , سواء أكان عنده علم به , أم ليس له إلا مجرد الرواية .

--

س: ما هي مراتب علماء الحديث وما تعريف كل منها ؟

1- الحاكم :
هو من أحاط علماً بجميع الأحاديث حتى لا يفوته منها إلا اليسير.
2- الحافظ :
هو من يعرف من كل طبقة أكثر مما يجهله , وهو يشتغل بعلم الحديث دراية ورواية .
3- المحدث :
وهو من يشتغل بعلم الحديث رواية ودراية , ويطلع على كثير من الروايات وأحوال رواتها
4- المسند [ بكسر النون ] :
هو من يروي الحديث بسنده , سواء أكان عنده علم به , أم ليس له إلا مجرد الرواية .

--

س: ينقسم الخبر إلى قسمين باعتبارين .. وضحي ذلك ؟
باعتبار وصوله إلينا
باعتبار من أسند إليه
و الاعتبار الأول باعتبار وصوله إلينا
ينقسم إلى قسمين وهما :
خبر المتواتر , و خبر الآحاد

أما الاعتبار الثاني
باعتبار من أسند إليه

فإنه ينقسم إلى
ثلاثة أقسام
وهي
المرفوع , و الموقوف , و المقطوع
--

س4: عرفى المصطلحات التالية: الإسناد / السند / المتن ؟
الإسناد / له معنيان:

أ- عَزْو الحديث إلىقائله مسنداً .
ب- سلسلة الرجال المٌوصلة للمتن. وهو بهذا المعنى مرادف للسند .



الـســند
لغة :المعتمَد- وسُمي كذلك لأن الحديث يستند إليهويعتمد عليه .

إصطلاحاً :سلسلة الرجال الموصلةللمتن.



الـمـتـن

لغة : ما صَلُبَ وارتفع من الأرض.

إصطلاحاً :ما ينتهي إليهالسند من الكلام.

--

س: عـرفي المحدث / الحافظ / الحاكم ؟

المٌحدث:

هو من يشتغل بعلم الحديثرواية ودراية. ويطلع على كثير من الروايات وأحوال رواتها.



الحافظ:فيه قولان:
أ- مرادفللمحدثعند كثير من المحدثين.
ب- وقيل هو أرفع درجة من المحدث. بحيثيكون ما يعرفه في كل طبقة أكثرَ مما يجهله.



الحاكم:
هو من أحاط علماً بجميع الأحاديث حتى لايفوته منها إلا اليسير على رأي بعض أهل العلم.

--

س: عرفي الخبر المتواتر ؟

الخبر المتواتر :
ما رواه عدد كثير يستحيل فى العادة تواطؤهم على الكذب وأسندوه إلى شيء محسوس .
(( أى هو الخبر الذي يرويه في كل طبقه من طبقات سنده رواة كثيرون يستحيل أن يكون أولئك الرواة قد اتفقوا على اختلاق هذا الخبر ويجب أن يكون مسند خبرهم الحس كقولهم سمعنا أو رأينا أو لمسنا لا أن يكون مسند خبرهم العقل ))
--

س: ما هى أقسام الخبر المتواتر ؟
ينقسم الخبر المتواتر إلى قسمين :

1- معناً 2- لفظاً
" لفظاً "
هو مااتفق الرواة فيه على لفظ ومعنى واحد .
" معناً "
هو ما اتفق الرواة فيه على معنى كلي وانفرد كل حديث بلفظ خاص .

---
س: ما هي شروط الخبر المتواتر ؟
1- أن يرويه عدد كثير ولا معنى لتعيين العدد على الصحيح , منهم من قال الاربعة, وقيل الخمسة, وقيل التسعة, وقيل العشرة , وقيل الإثناعشر, وقيل الأربعون , وقيل السبعون , وقيل غير ذلك .
2- أن توجد هذه الكثرة في جميع طبقات السند .
3- أن تحيل العادة تواطؤهم على الكذب بأن يكونوا من أجناس مختلفة أو بلاد مختلفة أو مذاهب مختلفة .
4- أن يكون مسند خبرهم الحس لا أن يكون مجرد الظن والفهم لحدثة وقعت أو استنباط كما فى حديث إيلاء النبي صلى الله عليه وسلم من أزواجه فقد توهم بعض الصحابه رضوان الله عليهم أجمعين أن النبي صلى الله عليه وسلم طلق أزواجه وهذا الخبر لم يكن اعتماده على الحس بل كان على العقل ومجرد الظن .

--

س: ما حكم الحديث المتواتر ؟

الحديث المتواتر يفيد العلم الضرورى الذى يضطر الإنسان إلى التصديق به تصديقاً جازماً كمن يشاهد الأمر بنفسه وعلى هذا يكون المتواتر كله مقبول ولا حاجه إلى البحث عن أحوال الرواة .

--

س: تكلمي عن خبر الآحاد ؟
هو ما لم يجمع شروط المتواتر(( ما سوى المتواتر ))
وينقسم خبر الآحاد إلى

أولاً - من حيث الطرق (( السند )).
ثانياً - من حيث الرتبة
أما من حيث الطرق ((السند)) فينقسم إلى ثلاثة اقسام وهي :-
1- الغريب
2- العزيز
3- المشهور

وأما من حيث الرتبة فينقسم إلى خمسة أقسام وهي :-
1- الصحيح لذاته
2- الصحيح لغيره
3- الحسن لذاته
4- الحسن لغيره
5- الضعيف

التعديل الأخير تم بواسطة ديووومـه ; 18-01-10 الساعة 10:51 AM
رد مع اقتباس
قديم 18-01-10   #2 (permalink)
أكـاديـمـي فـضـي
 
الصورة الرمزية ديووومـه
الملف الشخصي:
رقم العضوية : 7180
تاريخ التسجيل: Sat Jul 2008
المشاركات: 430
الـجنــس : أنـثـى
عدد الـنقـاط : 338
مؤشر المستوى: 30
ديووومـه ديووومـه ديووومـه ديووومـه
بيانات الطالب:
الكلية: كلية التربيه بالخفجي
الدراسة: انتساب
التخصص: دراسات إسلاميه
المستوى: المستوى الخامس
 الأوسمة و جوائز  بيانات الاتصال بالعضو  اخر مواضيع العضو
ديووومـه غير متواجد حالياً
رد: سين / جيم في مصطلح الحديث

(( الغريب ))



س: عرفي الحديث الغريب وهاتي مثال عليه ؟
هو الحديث الذي يستقل برواية شخص واحد إما فى كل طبقة من طبقات السند أو في بعض طبقات السند ولو في طبقة وأحده لأن العبرة للأقل, ويطلق كثير من العلماء على الحديث الغريب اسماً آخر وهو الفرد .
ومثاله
حديث
" إنما الأعمال بالنيات"
تفرد به عن رسول الله صلى الله عليه وسلم عمر بن الخطاب، ورواه عن عمر علقمة بن وقاص الليثي، ورواه عن علقمة بن وقاص الليثي محمد بن إبراهيم التيمي، ورواه عن محمد بن إبراهيم التيمي يحيى بن سعيد الأنصاري
--
س: ماهي أقسام الحديث الغريب ؟
ينقسم الحديث الغريب إلى قسمين هما :-
1- الغريب المطلق
2- الغريب النسبي
--
س: عرفي كل من الغريب المطلق والغريب النسبي ؟
1- الغريب المطلق:
هو ما كانت الغرابة في أصل سنده ( أى ما تفرد في روايته شخص واحد فأ أصل سنده وقد يستمر التفرد إلى آخر السند ) .
2- الغريب النسبي:
وهو ما كان الغرابة في أثناء سنده ( أى أن يرويه أكثر من راو في أصل السند ثم ينفرد بروايته راو وأحد عن أولئك الرواة )
--

س: ما حكم الحديث الغريب ؟
لا يحكم على الحديث الغريب بالصحة أو الضعف فمنه ما هو صحيح ومنه ما هو ضعيف ولكن يعتبر من مظان الحديث الضعيف .
--
(( العزيز ))
س: ماهي أقسام الحديث الغريب ؟
1- الغريب المطلق أو الفرد المطلق .

2-الغريب النسبي أو الفرد النسبي .
--
س: عرفي الغريب المطلق أو الفرد المطلق ؟
تعريفه : هو ماكانت الغرابه في أصل سنده .
أي ما ينفرد بروايته شخص واحد في أصل سنده .


--.

س: هاتي مثال على الغريب المطلق ؟
" إنما الأعمال بالنيات " تفرد عمر بنالخطاب رضي الله عنه

--
س: ماتعريف الغريب النسبي ؟
الغريب النسبي : أو الفرد النسبي .

تعريفه : هو ماكانت الغرابه في أثناء سنده .
أي أن يرويه أكثر من راو في أصل سنده ثم ينفرد بروايته راوِ واحد عن أولئك الرواة .



مثاله :
حديث " أن النبي دخل مكة وعلى رأسه المغفر "
تفرد به مالك عن الهي .


سبب التسمية :

سمي هذا القسم " بالغريب المنسبي " لأن الترد فيه بالنسبة إل شخص معين .
--

س: عرفي الحديث العزيز لغة وإصطلاحاً ؟
لغة : هو صفة مشبهة من " عز يعز " بالكسر أي قل وندرأو من " عز يعز " بالفتح أي قوي وأشتد
إصطلاحاً : أن لا يقل رواته عن أثنين في جميع طبقات السند .
مثاله : " لا يؤمن أحدكم حتى أكون أحب إليه من والده وولده والناس أجمعين "
--
س2: ما حكم الحديث العزيز ؟


لا يحكم على الحديث العزيز بصحة أو بضعف , وإن كان أكثر مظاناً للصحة من الحديث الغريب .
--
س:عللي : لم يصنف العلماء مصنفات خاصة بالحديث العزيز !!
1- لقلته .
2-لعدم حصول فائدة مهمة من تلك الصفات .
--
(( الحديث المشهور ))

س: عرفي الحديث المشهور؟
لغة: هو أسم مفعول من " شهرت الأمر " إذا أعلنته وأظهرته ؛وسُمي بذلك لظهوره.
إصطلاحاً : مارواه ثلاثة فأكثر – في كل طبقة – مالم يبلغ حد المتواتر
مثاله : حديث " إن الله لا يقبض العلم إنتزاعاً ينتزعه من صدور العلماء ولكن يقبض العلم بقبض العلماء "
--
س: ماالفرق بين الحديث المشهور والحديث المستفيض ؟
اختلف العلماء فى تعريف الحديث المستفيض إلى ثلاثة أقوال وهي :
القول الأول :- هو مرادف للمشهور .
القول الثاني :- أخص من المشهور( لأنه يشترط فى المستفيض أن يستوي طرف إسناده ولا يشترط ذلك فى المشهور ) .
القول الثالث :- أن يكون المستفيض أعم من المشهور( أن يشترط في المشهور أن يستوي طرف إسناده ولا يشترط ذلك في المستفيض )
--
س: ما حكم الحديث المشهور؟
الحديث المشهور لا يحكم عليه بكونه صحيحاً أو غير صحيح بل منه ما هو صحيح ومنه ما هو ضعيف ومنه ما هو موضوع كالحديث الغريب والعزيز وإن كان الحديث المشهور أكثر مظاناً للصحة من الحديث الغريب والعزيز, وعلى هذا إن صح الحديث المشهور فتكون له ميزة ترجيحه على العزيز والغريب .
--
س: ماذا يقصد بالمشهورالإصطلاحي؟
يقصد بهما أشتهر على الألسنة من غير شروط .
ويشمل :
1-ماله إسناد واحد .
2-وماله أكثر من إسناد .
3-ومالا يوجد له إسناد أصلاً .
--
س: ما أنواع المشهور ؟
أ‌- مشهور بين أهل الحديث خاصه : ومثاله : " أن رسول الله صلىالله عليه وسلم قنت شهراً بعد الركوع يدعو على ركع وذكوان "
ب‌- مشهور بين أهل الحديث ، والعلماء ،والعوام ، مثاله : مثاله : " المسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده "
ج- مشهوربين الفقهاء : مثاله : " أبغض الحلال إلى الله الطلاق"
د- مشهوربين الأصوليين : مثاله : " رفع عن أمتي الخطأ والنسيان وما إستكرهوا عليه"
هـ- مشهورعند النحاة : مثاله : " نعم العبد صهيب، لو لم يخف الله لم يعصه "
و- مشهوربين العامه : مثاله : " العجله من الشيطان "
وحكمــــه :
المشهورالإصطلاحي ، وغير الإصطلاحي ، لايوصف بكونه صحيحاً أو غير صحيح إبتداء .
--
س:ماهو الحديث المقبول؟
هو الحديث الذي ترجحت صحته.
--
ماحكم الحديث المقبول؟
حكمه وجوب الإحتجاج به والعمل.
--
س:ماهو الحديث المردود؟
هو الحديث الذي لم تترجح صحته.
--
س: ما حكم الحديث المردود ؟
حكمه عدم الإحتجاج به والعمل وله أقسام يأتي بيانها إن شاء الله.
--
س: إلى كم ينقسم الحديث من حيثا لقبول والرد؟
ينقسم إلى ثلاثة أقسام :
أولا : حديث صحيح
ثانيا : حديث حسن
ثالثا : حديث ضعيف
--
(( الصحيح ))

س: عرفي الحديث الصحيح إصطلاحاً ؟
هو ما اتصل سنده بنقل العدل الضابط عن مثله إلى منتهاه من غير شذوذ ولا علة قادحة .
--
س: ما هي شروط الحديث الصحيح ؟
شروط الحديث الصحيح هي :
1- اتصال السند :
ومعناه أن كل راوى من رواته قد أخذه مباشرة أو حكماً عمن فوقه من أول السند إلى منتهاه .
ومعنى أخذه مباشرة أن يتلقى من الراوى عنه فيسمع منه أو يرى ويقول حدثنى أو سمعت أو رأيت فلاناً .
ومعنى أخذه حكماً أن يروى عن من عاصره بلفظ يحتمل السماع أو الرؤية مثل قال فلان أو فعل فلان , وقد اختلف العلماء فى حكم التلقى حكماً فيمن عاصره , هل يشترط مع المعاصرة ثبوت الملاقاة أو يكفي إمكانيتها على قولين:-
القول الأول : لا يشترط ثبوت الملاقاة وهو قول مسلم رحمه الله تعالى .
القول الثاني : يشترط ثبوت الملاقاة ولو مرة واحد وهو قول البخاري عليه رحمة الله .
أما المدلس فلا يحكم على حديثه بالإتصال إلا ما صرح فيه بالسماع أو الرؤية.
2- عدالة الراوي :
والعدالة معناها إستقامة في الدين ومرؤة .
3- ضبط الراوي :
وهو أن يؤدى ما تحمله من مسموع أو مرئي على الوجه الذى تحمله من غير زيادة أو نقص ولا يضر الخطأ اليسير لأنه لا يسلم منه أحد
والضبط ضبطان :-
ضبط صدر وهو أن يُثبت ما سمعه بحيث يتمكن من استحضاره متى شاء .
ضبط كتاب هو أن يحفظ كتابه من ورَّاقِي السوء.
4- عدم الشذوذ :
والشذوذ ان يخالف الثقة من هو أوثق منه .
5- عدم العلة القادحه :
والعلة سبب غامض خفي يقدح في صحة الحديث مع أن ظاهر الحديث السلامة منه .
--
س: ماهو الحديث الصحيح ؟
الحديث الصحيح، هو ما رواه عدل ضابط متصل السند عن مثله من غير شذوذ ولا علة قادحة.
--
س:ماهي شروط الحديث الصحيح ؟
هي خمسة شروط :
أولا:عدالة الرواة .
ثانيا:ضبط الرواة .
ثالثا: اتصال السند
رابعا: عدم الشذوذ .
خامسا: عدم العلة القادحة .
--
س: ما لمقصود بالعدالة هنا ؟
أي: أن يكون مسلما بالغا غير فاسق ولا مخروم المروءة .
وقوادحه: الكفر ،والكذب ، والتهمة بالكذب ، والفسق ، والبدعة .
--
س:مالمقصود بالضبط ؟
أي: أن يكون تام الحفظ صدرا أو كتابة .
وأركانه: اليقظة ،والحفظ عند التحمل ، والحفظ عن الأداء ، وصون الكتاب عن المحو ، والعلم بما يحيل المعنى .
وقوادحه: الإختلاط، سوءالحفظ، والغفلة .
--
س: مالمقصود باتصال السند ؟
أي: أن يكون كل راو قد أخذه مباشرة عمن فوقه من أول السند إلى منتهاه.
وقوادحه: الإرسال،والإعضال ، والإنقطاع ، والتعليق ، والتدليس .
--
س: مالمقصود بالشذوذ ؟
أي: أن لا يخالف من هو أوثق منه
--
س: مالمقصود بالعلة القادحة ؟
أي: أن لا يكون فيه سبب غامض خفي يقدح في صحةالحديث، مع أن الظاهر السلامة منه.
--
س: ما مثال الحديث الصحيح؟
مثاله ما رواه البخاري في صحيحه قال:حدثناعبدالله بن يوسف قال أخبرنا مالك عن ابن شهاب عن محمد بن جبير بن مطعم عن أبيه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم قرأ في المغرب بالطور..
هذا الحديث استوفى شروط الصحة أولا: رواته عدول وضابطون وهم :
عبدالله بن يوسف: ثقة متقن
مالك بن أنس : إمامحافظ
ابن شهاب الزهري: فقيه حافظ متفق على جلالته وإتقانه
محمد بن جبير: ثقة
جبير بن مطعم : صحابي جليل .
وثانيا : ليس شاذا وليس فيه علة قادحة وليس منقطعا وأما العنعنة فيها فمحمولة على الإتصال لأن مالكا وابن شهاب وابن جبير ليسوا مدلسين.
--
س: هل يجزم القول في إسناد بأنه أصح الأسانيد مطلقا؟
المختار هو عدم الجزم به والإمساك عن إطلاق القول به، ولكن نقل عن بعض الأئمة القول في أصح الأسانيد نذكر منها :
() مالك عن نافع عن ابن عمر روى ذلك عن البخاري
() الأعمش عن إبراهيم عن علقمة عن عبدالله روى ذلك عن ابن معين .
() ابن سيرين عن عَبٍيدة عن علي روى ذلك ابن المديني والفلاس
--
س: إلى كم ينقسم الحديث الصحيح؟
ينقسم إلى انثنين : صحيح لذاته وصحيح لغيره
--
س: ماهو الحديث الصحيح لغيره؟
هو الحديث الحسن الذي تعددت طرقه فارتقى إلى درجة الصحة بغيره.
--
س: من هو أول من ألف في الصحيح؟
أول من ألف في الصحيح، هو أبو عبدالله محمد بن إسماعيل البخاري ثم تلاه صاحبه وتلميذه: أبوالحسين مسلم بن الحجاج النيسابوري رحمهما الله.
--
س: أيهما أصح هل هومصنف البخاري أم مسلم؟
أصحهما على الراجح هو الجامع الصحيح للبخاري ثم مسلم خلافا للنيسابوري شيخ الحاكم وطائفة من علماء المغرب، وهما أصح الكتب المصنفة بعد القرآن الكريم.،وأما قول الشافعي رحمه الله:لا أعلم كتابا في العلمأكثر صوابا من كتاب مالك (موطأ مالك)،إنما قال قبل البخاري ومسلم.
--
س: هل هما استوعبا جميع الأحاديث الصحيحة؟
لا لم يستوعبا جميع الأحاديث الصحيحة ولالتزماه، بل فاتهما عدد كبير من الأحاديث الصحيحة.
قال البخاري رحمهالله : أحفظ مائة ألف حديث صحيح ومائتي ألف حديث غيرصحيح.
وقال أيضا : ما أدخلت في كتابي الجامع إلا ما صح وتركت من الصحاح لحال الطول.
وقال مسلم: ليس كل شيء عندي صحيح وضعته ههنا،وإنما وضعتما أجمعوا عليه .
--
س: كم عدد أحاديث صحيح البخاري ومسلم؟
عدد أحاديث صحيح البخاري بالمكرر،7275 حديثاوبدون المكرر،4000حديثا وعدد أحاديث صحيح مسلم بالمكرر 12000حديثا وبدون المكرر نحو4000حديثا.
--
س: ماهو شرط الإمام البخاري ومسلم في نقل الحديث في صحيحيهما؟
أن يكون الراوي قد عاصر شيخه وثبت عنده سماعه منه.
أما الإمام مسلم فلم يشترط الثاني بل اكتفىبمجرد المعاصرة .
--
س: ماهو الحديث المحكوم عليه بالصحة مما رواه البخاري ومسلم؟
هو الحديث الذي روياه بالإسناد المتصل،احترازا للحديث المعلّق وهو موجود كثيرا في البخاري وليس في صلب الأبواب وأما مسلم فليس فيه من ذلك إلا حديث واحد في باب التيمم لميصله في موضع آخر، وثلاثة عشر أخر علقها في موضع ووصلها في موضع آخر.
--
س: كيف نحكم على هذه الأحاديث المعلقة في الصحيحن؟
نحكم عليها بالصحة بشرط واحد : وهوما كان مرويا بصيغة الجزم: كقال لي فلان أو أمر أو ذكر، وأما ما روي بصيغة التمريض كيُروى أويُذكر أورُوي ... إلخ
فلايستفاد منها صحة،ولا تنافيها أيضا ، لأنه قد وقع من ذلك كذلك وهو صحيح ، وربما رواه مسلم .
--
س: ماذا لوتعرض حديثان ثابتان ( الصحيح والحسن ) في الظاهر ؟
إذا تعارض في الظاهر حديثان ثابتان فلا يخلومن حالتين:
الحالة الأولى : أن يتمكن الجمع بينهما ، فعندئذ يجمع بينهما مثل: حديث ( لا عدوى ولا طيرة ) مسلم وحديث ( فر من المجذوم فرارك منالأسد) بخاري .
فقد جمع العلماء بينهما، أن الأمر بالفرار من المجذوم ليس إثباتا للعدوى و الطيرة ولكن من باب سد الذرائع .
الحالة الثانية : أن يتعذر الجمع بينهما وعندئذ ينظر إليهما فإن عرف أن أحدهما ناسخ قدمناه وترك المنسوخ ، وإن لم يعرف ذلك رجح بينهما بوجه الترجيح عند المحدثين وإلا تركا حتى يظهر الراجح منهما.
--
س: ما حكم الحديث الصحيح لذاته ؟
حكم الحديث الصحيح لذاته وجوب العمل به بإجماع أهل الحديث .
--
س: ماهي المستخرجات على الصحيحن-البخاري ومسلم؟
المستخرجات عليهما هي الكتب التي خرج مصنفوها أحاديثهما بأسانيدهم من غير طريقهما ، فيجتمعون في شيخهما أو من فوقه.
وأشهر هذه المستخرجات على الصحيحين هي:
المستخرج لأبي بكر الإسماعيلي على البخاري.
المستخرج لأبي عوانة الأسفراييني على مسلم
المستخرج لأبي نعيم الأصبهاني عليهما جميعا.
--
س: هل متون أحاديث المستخرجات مطابقا لمتون أحاديث الصحيحن لفظا؟
ليست كلها مطابقة لفظا، لأن مصنفيها يروونها عن شيوخهم كما وصلتهم دون الإلتزام بألفاظ الصحيحن ، ولذلك لا يجوز نقل الحديث منالمستخرجات وعزوه للصحيحن إلا بأمرين:
أ- أن يكون الحديث الذي في المستخرج مطابقا لما فيهما.
ب- أن يكون مصنف المستخرج قد صرح بأنهما روياه بلفظه.
--
س: هل للمستخرجات فوائد؟
نعم ذكر السيوطي أنها تداني عشر فوائد ومنها:
1- أن الحديث يعلو إسناده بكثرة طرقه.
2- أنه يزيد في قدر الصحيح.
3- أنه يزيد قوة الحديث بكثرة طرقه .

--
س: هل صحة الإسناد تلزم صحةالحديث؟
لا تلزم صحة الإسناد صحة الحديث لأنه يمكن أن يكون شاذا أو معللا .
--
س: كم هي مراتب الحديث الصحيح؟
مراتب الحديث الصحيح سبعة:
1- ما اتفق عليه البخاري ومسلم
2- ما انفرد به البخاري.
3- ماانفرد به مسلم
4- ماكان على شرطهما ولم يروياه.
5- ماكان على شرط البخاري ولم يروه.
6- ماكان على شرط مسلم ولم يروه.
7- ماكان صحيحا على شرط غيرهما.

التعديل الأخير تم بواسطة ديووومـه ; 18-01-10 الساعة 12:07 PM
  رد مع اقتباس
قديم 18-01-10   #3 (permalink)
أكـاديـمـي فـضـي
 
الصورة الرمزية ديووومـه
الملف الشخصي:
رقم العضوية : 7180
تاريخ التسجيل: Sat Jul 2008
المشاركات: 430
الـجنــس : أنـثـى
عدد الـنقـاط : 338
مؤشر المستوى: 30
ديووومـه ديووومـه ديووومـه ديووومـه
بيانات الطالب:
الكلية: كلية التربيه بالخفجي
الدراسة: انتساب
التخصص: دراسات إسلاميه
المستوى: المستوى الخامس
 الأوسمة و جوائز  بيانات الاتصال بالعضو  اخر مواضيع العضو
ديووومـه غير متواجد حالياً
رد: سين / جيم في مصطلح الحديث

س ماهو الحديث الحسن؟
الحديث الحسن هو مارواه عدل خفيف الضبط متصل السند من غير شذوذ ولا علة.
--
س: ماهو الفرق بين الحديثالصحيح والحسن ؟
الفرق بينهما واحد وهو في (حال ضبط الراوي) فالصحيح راويه متقن الضبط وأما الحسن فراويه خفيف الضبط.
--
س: ما هو مثال الحديث الحسن؟
مثاله: حدثنا قتيبة حدثنا جعفر بن سليمان الضبعي عن أبي عمران الجوني عن أبي كر بن أبي موسى الأشعري قال : سمعت أبي بحضرة العدو يقول : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (إن أبوابالجنة تحت ظلال السيوف...) رواه الترمذي وهو حديث حسن لأن الراوي جعفر بن سليمان الضبعي حسن الحديث.
--
س: إلى كم ينقسم الحديث الحسن؟
ينقسم إلى قسمين : حسن لذاته وحسن لغيره
--.

س: ماهو الحديث الحسن لذاته؟
هو ماتقدم تعريفه.
--
س: ما هو الحديث الحسن لغيره؟
هو الحديث الضعيف الذي تعددت طرقه فارتق بها إلى درجة الحسن.
--
س: ماحكم الحديث الحسن؟
هو بمثابة الحديث الصحيح عند الجمهور فيالإحتجاج به ، ولكنه دونه في القوة.
--
س: ما هي مظان الأحاديث الحسنة ؟
سنن التزمذي (جامع الترمذي) وهو أصل في معرفة الحديث الحسن.
سنن أبي داود.
سنن الدارقطني.
--
س: عرفي الحديث الحسن ؟
هو ما رواه عدل خفيف الضبط بسند متصل خال من الشذوذ وخال من العلة القادحة .

--

س: ما الفرق بين الحديث الصحيح والحسن ؟
الفرق بين الحديث الصحيح والحسن في الضبط فالحديث الصحيح لذاته يكون ضبط الراوي قوى أما في الحسن لذاته فيكون ضبط الراوي فيه خفيف .

--
س: ما حكم الحديث الحسن ؟
هو كالصحيح في الاحتجاج به وإن كان دونه في القوة .

--

(( الحديث الصحيح لغيره ))

س: عرفي الحديث الصحيح لغيره ؟
هو الحسن لذاته إذا روي من طرق أخرى مثله أو أقوى منه,وسمي صحيح لغيره لأن الصحة لم تأت من ذات السند وإنما جاءت من أنضمام غيره له
--

س: ما هي مرتبة الحديث الصحيح لغيره ؟
هو أعلى مرتبة من الحسن لذاته ودون الصحيح لذاته
--

س: ما حكم الحديث الصحيح لغيره ؟
الحديث الصحيح لغيره يحتج به وهو كالصحيح لذاته في الحكم .

--
(( الحديث الحسن لغيره ))

س: عرفي الحديث الحسن لغيره ؟
هو الحديث الضعيف إذا تعددت طرقه ولم يكن سبب ضعفه فسق الراوي أو كذبه .

--
س: ما هي الشروط التي يرتقي به الضعيف إلى درجة الحسن لغيره ؟

الشروط التي يرتقي به الضعيف إلى درجة الحسن لغيره هي :
1- أن يروى من طريق آخر فأكثر على أن يكون الطريق الآخر مثله أو أقوى منه .
2- أن يكون سبب ضعف الحديث إما سوء حفظ راويه أو انقطاع في سنده أو جهالة في رجاله .
--
س: ما هي مرتبة الحديث الحسن لغيره ؟
الحسن لغيره أدنى مرتبة من الحسن لذاته وينبني على ذلك أنه لو تعارض الحسن لذاته مع الحسن لغيره قدم الحسن لذاته ,الحديث الحسن لغيره حديث مقبول يحتج به كالحديث الصحيح .
--

(( ناسخ الحديث ومنسوخه ))
س: عرفي النسخ لغة وإصطلاحاً ؟
لغة : له معنيان – الإزاله
ومنه نسخت الشمس الظل . أي أزالته .
والنقل ومنه نسخت الكتب إذا نقلت مافيه . فكأن الناسخ قد أزال المنسوخ أو نقله إلى حكم آخر
إصطلاحاً : النسخ هو رفع الشارع حكماً منه متقدماً بحكم متأخر .
--
س: بما يعرف الناسخ من المنسوخ ؟
معرفة الناسخ الحديث من منسوخه فن مهم صعب , ويعرف بأحد الأمور الآتيه :-
1- بتصريح رسول الله صلى الله عليه وسلم :-
كقوله صلى الله عليه وسلم ( َنَهَيْتُكُمْ عَنْ زِيَارَةِ الْقُبُورِ فَزُورُوهَا وَنَهَيْتُكُمْ عَنْ لُحُومِ الْأَضَاحِيِّ فَوْقَ ثَلَاثٍ فَأَمْسِكُوا مَا بَدَا لَكُمْ وَنَهَيْتُكُمْ عَنْ النَّبِيذِ إِلَّا فِي سِقَاءٍ فَاشْرَبُوا فِي الْأَسْقِيَةِ كُلِّهَا وَلَا تَشْرَبُوا مُسْكِرًا ) مسلم .
2- بقول صحابي :-
كقول جابر رضي الله عنه ( كان آخر الأمرين من رسول الله صلى الله عليه وسلم ترك الوضوء مما مست النار )
3- معرفة التاريخ :-
كحديث شداد بن أوس ( أفطر الحاجم والمحجوم ) , نسخ بحديث ابن عباس ( إن النبي صلى الله عليه وسلم احتجم وهو محرم صائم ) , فقد جاء في بعض طرق حديث شداد إن ذلك كان زمن الفتح وإن ابن عباس صحبه صلى الله عليه وسلم في حجة الوداع .
4- بدلالة الإجماع :-
كحديث ( من شرب الخمر فأجلدوه وإن عاد في الرابعة فأقتلوه ) قال النووى دل الإجماع على نسخه , ( والإجماع لا ينسخ ولا ينسخ ولكن يدل على ناسخ ) .
--



((المعلق ))

س: عرفي الحديث المعلق ؟

الحديث المعلق :
هو ما حذف من مبدأ إسناده راو فأكثر على التوالي , وقد يراد به ما حذف جميع إسناده .

--

س: ما حكم الحديث المعلق ؟
الحديث المعلق مردود لأنه فقد شرط من شروط القبول وهو اتصال السند وذلك بحذف راو فأكثر من إسناده مع عدم علمنا بحال ذلك الراوي .

--

س: هل الحديث المعلق ضعيف مطلقاً ؟
هذا الحكم (( وهو أن الحديث المعلق ضعيف )) هو للحديث المعلق مطلقاً , لكن إن وجد المعلق فى كتاب ألتزمته الصحة مثل صحيح البخاري ومسلم فيعتبر هذا الحديث صحيحاً مع شرط ذكره بصيغة الجزم لا بصيغة التمريض .

--

((المرسل ))
س: عرفي الحديث المرسل ؟

الحديث المرسل :
وهو ما سقط من آخر إسناده من بعد التابعي (( مثل أن يقول التابعي قال رسول الله صلى الله عليه وسلم كذا أو فعل كذا )) .
--
س: ما حكم الحديث المرسل ؟
المرسل ضعيف مردود لفقد شرط من شروط القبول وهو اتصال السند وذلك لجهالة الراوي المحذوف لاحتمال أن يكون المحذوف غير الصحابي , أما إذا عرف أن المحذوف صحابي فلا يعتبر الحديث ضعيف .
--
س: هل الحديث المرسل ضعيف مطلقاً ؟
الحديث المرسل ضعيف مطلقا إلا ما يلي :
1- مرسل الصحابي :
وهو ما أخبر به الصحابي عن قول أو فعل لرسول الله صلى الله عليه وسلم ولم يسمعه أو يشاهده إما لصغر سنه أو تأخر إسلامه أو غيابه
2- مرسل كبار التابعين :
عند كثير من أهل العلم بشرط أن يعضده مرسل آخر أو عمل صحابي أو قياس .
3- ما جاء متصلاً من طريق آخر وتمت فيه شروط الصحة .
--
((المعضل ))
س: عرفي الحديث المعضل ؟
الحديث المعضل هو ما سقط من إسناده اثنان فأكثر على التوالي .
--
س: ما حكم الحديث المعضل ؟
الحديث المعضل حديث ضعيف وهو أسوأ أنواع الحديث المنقطع لكثرة المحذوفين من الإسناد .
--
((المنقطع ))
س: عرفي الحديث المنقطع أصطلاحاً ؟
هو ما حذف في أثناء إسناده راويان فأكثر لا على التوالي , وقد يراد به كل ما لم يتصل سنده فيشمل الأقسام الأربعة كلها
--
س: ما حكم الحديث المنقطع ؟
الحديث المنقطع ضعيف باتفاق العلماء وذلك للجهالة بحال الراوي المحذوف .
--

((المدلس ))
س: عرفي التدليس ؟
التدليس لغة:من الدلس وهو الظلمة أو اختلاط الظلام .
أما اصطلاحاً :-
هو سياق الحديث بسند يوهم أنه أعلى مما هو عليه في الواقع .
--

س: ما هي أقسام التدليس مع تعريف كل قسم ؟
أقسام التدليس هي :

1- تدليس الإسناد :
وهو أن يروي الراوي عمن قد سمع منه ما لم يسمع منه من غير أن يذكر أنه سمعه منه أي (( أن يسقط الراوي من سمع منه ويروي عمن فوقه بصيغة ظاهرها الاتصال)) .
2- تدليس الشيوخ :-
هو أن يروي الراوي عن شيخه حديثاً سمعه منه فيسمه أو يكنه أو ينسبه أو يصفه بما لا يعرف به لكي لا يعرف أي (( أنه لا يسقط شيخه ولكنه يصفه بأوصاف لا يعرف بها مثل أن يسمى أحد شيوخه باسم غير اسمه أو لقب غير لقبه وهو لايمكن أن يعرف إلا بذلك الذي لم يسمه به ))
3- تدليس التسويه :-
هو رواية الراوي عن شيخه ثم إسقاط راوي ضعيف بين ثقتين لقي أحدهما الآخر , ومثل ذلك (( أن يروي الراوي حديثاً عن شيخ ثقة , وذلك الثقة يرويه عن ضعيف عن ثقة , ويكون الثقتان قد لقي أحدهما الآخر فيأتي المدلس الذي سمع الحديث من الثقة الأول, فيسقط الضعيف الذي في السند ويجعل الإسناد عن شيخه الثقة عن الثقة الثاني بلفظ محتمل , فيجعل الإسناد كله ثقات ))
4- تدليس العطف :-
هو أن يقول الراوي حدثني فلان وفلان وهو لم يسمع من الثاني المعطوف .
5- تدليس السكوت :-
كأن يقول الراوي حدثني أو سمعت ثم يسكت برهة ثم يقول هشام بن عروه أو الأعمش موهماً أنه سمع منهما وليس كذلك .
6- تدليس صيغ الأداء :-
وهو ما يقع من بعض المحدثين من التعبير بالتحديث أو الأخبار عن الإجازة موهماً للسمـاع , ولا يكـون سمـع من ذلك الشيخ شيئاً, مثل (( ما فعله أبو نعيم الاصبهانى كانت له إجازة من أناس أدركهم ولم يلقيهم وكان يروي عنهم بصيغة أخبرنا ولا يبين كونها إجازة ))
7- تدليس القطع :-
أن يحذف الصيغة ويقتصر على قوله مثلاً الزهري عن أنس .

--

س: ما هي الأغراض الحاملة على التدليس ؟
الأغراض الحاملة على التدليس كثيره منها :
1- ضعف الشيخ أو كونه غير ثقة .
2- تأخر وفاته بحيث شاركه في السماع منه جماعة دونه .
3- صغر سنه بحيث يكون أصغر من الراوي عنه .
4- كثرة الرواية عنه فلا يحب الإكثار من ذكر اسمه على صورة واحده.
5- توهيم علو الإسناد .
6- فوات شيء من الحديث عن شيخ سمع منه الكثير .
--
س: ما حكم رواية المدلس ؟
لا تقبل رواية المدلس إلا إذا صرح بالسماع , أما إذا عنعن فلا تقبل روايته .
--

((المرسل الخفي ))

س: عرف المرسل الخفي لغة وإصطلاحاً ؟
لغة
المرسل اسم مفعول من الإرسال بمعن الإطلاق كأن المرسل إطلاق الإسناد ولم يصله , والخفي ضد الجلي , لأن هذا النوع من الأرسال غير ظاهر فلا يدرك إلا بالبحث .
اصطلاحا :
أن يروى عمن لقيه أو عاصره مالم يسمع منه بالفظ يحتمل السماع وغيره كقال .
--
س: ما الفرق بين التدليس والإرسال الخفي ؟
الفرق بين التدليس والإرسال هو :
أن المدلس قد سمع من ذلك الشيخ أحاديث غير التي دلسها .
أما المرسل فقد أرسل إرسالا خفياً وهو لم يسمع من ذلك الشيخ أبدأ لا الأحاديث التي أرسلها ولا غيرها لكنه عاصره .
--
س: ما حكم الحديث المرسل الخفي ؟
الحديث المرسل الخفي ضعيف لأنه فقد شرط من شروط صحة الحديث وهو اتصال السند فهو منقطع السند .

--


(( المعنعن والمؤنن ))

س: عرفي كلاً من الحديث المعنعن و المؤنن ؟
المعنن : هو قول الراوي عن فلان
" العنعنة مأخوذة من كلمة عن والحديث المعنعن هو ما أدى بصغة عن , والعنعنة من الصيغ التي تحتمل السماع وغيره مثل أن قال , وليست من الصيغ الصريحة مثل حدثنا وأخبرنا " .
المؤنن : هو ما روى بلفظ إن مثل أن يقول حدثنا فلان إن فلان قال .
--
س: هل الحديث المعنعن والمؤنن متصل الإسناد أما لا ؟
الحديث المعنعن والمؤنن متصل الإسناد بالشروط الآتية :-
1- أن لا يكون المعنعن والمؤنن مدلس .
2- معاصرة الراوي المروي عنه مع إمكانت الملاقاة .
وقد اختلف الإمام البخاري ومسلم على شرطاً ثالثاً وهو ثبوت الملاقاة فقال البخاري يجب مع المعاصرة ثبوت الملاقاة ولو مرة واحدة وقال مسلم يكفي إمكانية الملاقاة ولا يشترط ثبوتها .
--
المردود بسبب طعن فى الراوى

س: مالمراد بالطعن في الراوي :
هو جرحه باللسان ، والتكلم فيه من ناحية عدالته أو من ناحية ضبطه وحفظه .

--


(( الموضوع ))

س: عرفي الحديث الموضوع لغة وإصطلاحاً ؟
لغة :
هو اسم مفعول من وضع الشيء أي حطه سمى بذلك لانحطاط رتبته .
اصطلاحاً :
هو الكذب المختلق المصنوع المنسوب إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فإذا كان سبب الطعن في الراوي هو الكذب فحديثه يسمى الموضوع .
--
س: ما هي دواعي وضع الحديث ؟

1- التقرب إلى الله تعالى : بوضع أحاديث ترغب الناس في فعل الخيرات وتخويفهم من فعل المنكرات , وهؤلاء الواضعون قوم ينسبون إلى الزهد والصلاح وهم شر الواضعين لأن الناس قبلت موضوعاتهم ثقة بهم .
2- الانتصار للمذهب : لا سيم بعد ظهور الفرق كالخوارج والشيعه فقد وضعت كل فرقه ما يؤيد مذهبها كحديث ( على خير البشر من شك فيه كفر ) .
3- الطعن في الإسلام : وهؤلاء قوم من الزنادقة لم يستطيعوا أن يكيدوا للإسلام والطعن فيه كحديث ( أنا خاتم النبيين لا نبي بعدى إلا أن يشاء الله ) .
4- التزلف إلى الحكام بوضع أحاديث تناسب ما عليه الحكام من انحراف .
5- التكسب وطلب الرزق : كبعض القصاصة الذين يتكسبون بالتحدث إلى الناس فيروون بعض القصص المسلية و العجيبة حتى يستمع الناس إليهم ويعطونهم المال .
6- قصد الشهرة : وذلك بإيراد الأحاديث الغريبة التي لا توجد عند أحد من شيوخ الحديث .
--
س: بما يعرف الحديث الموضوع ؟
يعرف الحديث الموضوع بأحد الأمور الآتي :-
1- إقرار الواضع به
2- مخالفة الحديث للعقل مثل أن يتضمن جمعا بين نقيضين أو إثبات وجود مستحيل أو نقض وجود واجب أو غيره .
3- مخالفة المعلوم من الدين بالضرورة مثل أن يتضمن إسقاط ركن من أركان الإسلام أو تحليل الربا ونحوه أو تحديد وقت قيام الساعة أو جواز إرسال نبي بعد محمد صلى الله عليه وسلام ونحو ذلك .
--
س: ما حكم الحديث الموضوع ؟
الحديث الموضوع هو شر الأحاديث الضعيفة و أقبحها وبعض العلماء يعتبره قسماً مستقلاً وليس من أنواع الأحاديث الضعيفة , ولا يجوز التحدث به إلا لبيان ضعفه للناس على إنه موضوع .
--
(( المتروك ))
س: عرف الحديث المتروك ؟
هو الحديث الذي في إسناده راوى متهم بالكذب , فإذا كان سبب الطعن في الراوى هو التهمة بالكذب سمي حديثه المتروك .

--

س: ما هي أسباب اتهام الراوي بالكذب ؟
1- أن لا يروى ذلك الحديث إلا من جهة ذلك الراوي ويكون ذلك الراوي مخالفاً للقواعد المعلومة ( والقواعد المعلومة هي القواعد العامة التي استنبطها العلماء من مجموع نصوص عامة صحيحة
2- أن يعرف بالكذب في كلامه العادي لكن لم يظهر منه الكذب في الحديث النبوي .

--
س: ما حكم الحديث المتروك ؟
إذا كان الحديث الموضوع هو أشر الأحاديث الضعيفة فإن الحديث المتروك هو الذي يليه .
--

التعديل الأخير تم بواسطة ديووومـه ; 18-01-10 الساعة 11:36 AM
  رد مع اقتباس
قديم 18-01-10   #4 (permalink)
أكـاديـمـي فـضـي
 
الصورة الرمزية ديووومـه
الملف الشخصي:
رقم العضوية : 7180
تاريخ التسجيل: Sat Jul 2008
المشاركات: 430
الـجنــس : أنـثـى
عدد الـنقـاط : 338
مؤشر المستوى: 30
ديووومـه ديووومـه ديووومـه ديووومـه
بيانات الطالب:
الكلية: كلية التربيه بالخفجي
الدراسة: انتساب
التخصص: دراسات إسلاميه
المستوى: المستوى الخامس
 الأوسمة و جوائز  بيانات الاتصال بالعضو  اخر مواضيع العضو
ديووومـه غير متواجد حالياً
رد: سين / جيم في مصطلح الحديث

(( المنكر))

س: عرفي الحديث المنكر ؟
يعرف الحديث المنكر بما يلي :-
1- هو الحديث الذي في إسناده راو فاحش غلطه أو كثرت غفلته أو ظاهر فسقه .
2- هو ما خالف فيه الضعيف الثقة .
فإذا خالف الضعيف الثقة فيسمى الحديث الضعيف منكراً ويسمى حديث الثقة معروفاً , وعلى هذا يكون تعريف الحديث المعروف هو ما رواه الثقة مخالفاً لما رواه الضعيف فهو بهذا المعنى مقابل للمنكر .
--
س: ما حكم الحديث المنكر ؟
يتبين من تعريف الحديث المنكر: إنه من أنواع الضعيف جداً لأنه إما راويه ضعيف موصوف بفحش الغلط أو الغفلة أو الفسق , وإما ضعيفا مخالفا لرواية الثقة , ويأتي الحديث المنكر من حيث الضعف بعد المتروك .
--
(( المبتدع ))

س: هل لحديث المبتدع اسما خاصا ؟
ليس لحديث المبتدع اسما خاصا به وإنما حديثه من النوع المردود .

--
س: هل رواية المبتدع لا تقبل مطلقاً ؟
لاتقبل رواية المبتدع إذا كانت بدعته مكفرة أو أن الحديث يقوي بدعته .
--
(( الجهالة ))

س: من هو مجهول العين ؟
هو من ذكر اسمه , ولكن لم يرو عنه إلا راو واحد .
--
س: ما حكم روايته ؟
روايته لا تقبل حتى يوثق .
--
س: كيف يوثق ؟
يوثق بأحد أمرين :-
ا- إما يوثقه غير من روى عنه .
2- وإما أن يوثقه من روى عنه بشرط أن يكون من أهل الجرح والتعديل .
--
س: هل لحديثه اسما خاصا ؟
ليس لحديثه اسما خاصا , وإنما حديثه من أنوع الضعيف .
--
2- مجهول الحال [ المستور ]
س: من هو مجهول الحال ؟
هو من روى عنه إثنان فأكثر , لكن لم يوثق .
--
س: ما حكم روايتة ؟
حكم روايته الرد على الصحيح من قول الجمهور .
--
س: هل لحديثه اسما خاصا ؟
ليس لحديثه اسما خاصا وإنما حديثه من أنوع الضعيف .
--
س: عرفي الحديث المبهم ؟
هو الحديث الذي فيه راو لم يسم
(( مثل أن يقول حدثنا فلان وكذلك أن يقول حدثنا الثقة فلا يكون صحيحاً لاحتمال أن يكون صحيحاً عنده ضعيفاً عند غيره )) .
أما مبهم المتن فلا يؤثر على الحديث , ومبهم المتن مثل حديث أنس رضى الله عنه قال ( دخل أعرابي المسجد يوم الجمعة والنبي صلى الله عليه وسلم يخطب ....... الحديث ) الأعرابي هنا لم يرو ولكنه تحدث عنه , وكذلك مبهم الصحابي لا يضر لأن الصحابة كلهم عدول ثقات .
--
س: ما حكم الحديث المبهم ؟
الحديث المبهم لا يحكم عليه بالصحة حتى يعلم من هو هذا المبهم فإن كان ثقة قبل وإن كان غير ذلك رد وإن لم يعرف توقف فيه .
--
(( سوء الحفظ ))
س: ما هو تعريف سيء الحفظ ؟
هو من يرجح جانب إصابته على جانب خطئه .
--
س: ما هي أنواع سوء الحفظ ؟
1- إما أن ينشأ سوء الحفظ معه من أول حياته ويلازمه في جميع حالاته , ويسمى خبره (( الشاذ )) على راي بعض أهل الحديث .
2- وإما أن يكون سوء الحفظ طارئا عليه , اما لكبره , أو لذهاب بصره , أو لاحتراق كتبه , فهذا يسمى (( المختلط )) .
--
س: ما حكم رواية سيء الحفظ ؟
أما الأول : (( وهو من نشأ على سوء الحفظ )) فروايته مردودة .
وأما الثاني: (( أى المختلط )) فحكم روايته التفصيل الآتي :-
1- فما حدث به قبل الإختلاط , وتميز ذلك فمقبول .
2- وما حدث به بعد الإختلاط فمردود .
3- وما لم يتميز أنه حدث به قبل الإختلاط أو بعده توقف فيه حتى يتميز .
--
(( المعلل ))
س: عرف الحديث المعلل ؟
الحديث المعلل :
هو الحديث الذي أطلع فيه على علة تقدح في صحته مع أن الظاهر فيه السلامة ,
(( فإذا كان سبب الطعن في الراوي هو الوهم فحديث يسمى المعلول )) .
--
س: ما هي العلة وما هي أنواعها ؟
العله سبب غامض خفي يقدح في صحة الحديث , وهي نوعان :-

1- العله غير القادحه لا تطعن في صحة الحديث وإن كانت تسمى علة
2- عله قادحه ويجب توفر شرطين حتى تكون العلة قادحه
الشرط الأول الغموض والخفاء .
الشرط الثاني القدح في صحة الحديث , فإن ختل واحد منهما كأن تكون العله ظاهرة أو غير قادحة فلا تسمى عندئذ علة اصطلاحا ً
ومثال العلة القادحه :
حديث ابن عمر رضي الله عنهما أن النبي صلى الله عليه وسلم قال ( لَا تَقْرَأْ الْحَائِضُ وَلَا الْجُنُبُ شَيْئًا مِنْ الْقُرْآنِ ) , فقد رواه الترمذى وقال : لا نعرفه إلا من حديث إسماعيل عن موسى بن عقبه .......الخ . فظاهر الإسناد الصحه لكن أعله بأن رواية إسماعيل عن الحجازيين ضعيفه وهذا الحديث منها وعليه فهو غير صحيح لعدم سلامته من العلة القادحه .
مثال العلة غير القادحة :
كحديث يعلى بن عبيد عن الثورى عن عمرو بن دينار عن ابن عمر مرفوعاً ( البيعان بالخيار ) , فقد وهم يعلى على سفيان الثورى في قوله عمرو ابن دينار , وإنما هو عبد الله بن دينار فهذا المتن صحيح , وإن كان في الإسناد علة الغلط لأن كلاً من عمرو وعبد الله بن دينار ثقة فبدل الثقة بالثقة .
--
س: أين تقع العلة ؟
تقع العلة في الإسناد وهو الأكثر كالتعليل بالوقوف والإرسال , كما تقع في المتن كما في حديث (( نفي قراءت البسملة في الصلاة ))
--
س: ما حكم الحديث المعلل ؟
الحديث المعلل من أنواع الأحاديث الضعيفة المردودة .
--
((الحديث الشاذ ))
س: عرفي الحديث الشاذ ؟
الحديث الشاذ :
هو ما رواه الثقة مخالفاً لمن هو أوثق منه إما بكمالة العدالة أو تمام الضبط أو كثرة العدد أو ملازمة المروي عنه أو نحو ذلك .
والشذوذ قد يكون في الحديث الواحد وقد يكون في حديثين منفصلين وهذا يعني أنه لا يشترط في الشذوذ أن الرواة قد اختلفوا في حديث واحد بل قد يكون الشذوذ أتى من حديث آخر , ومن الشذوذ أيضاً أن يخالف الحديث المعلوم من الدين بالضروره .
--
س: إذا خالف الثقة من هو أوثق منه سمي حديث الشاذ فما إسم الحديث الراجح ؟
الحديث المقابل للحديث الشاذ يسمى الحديث المحفوظ ويعرف الحديث المحفوظ بعكس الحديث الشاذ وهو (( ما رواه الأوثق مخالفاً لرواية الثقة ))

--
س: أين يقع الشذوذ ؟
يقع الشذوذ في السند ويقع في المتن .

--

س: ما هي الشروط التي إذا توفرت في الحديث يصبح شاذاً ؟
1- التفرد
2- المخالفة , وبناءً على هذا إذا تفرد ثقة بحديث ولم يخالف به غيره فإن حديثه هذا لا يسمى شاذاً .
--
س: متى يحكم على الحديث بالشذوذ ؟
لا يحكم على الحديث بالشذوذ إلا بعد محاولت الجمع بين الأحاديث فإذا تعذر الجمع بينهما حكم عليه بالشذوذ .
--
س: ما حكم الحديث الشاذ ؟
الحديث الشاذ من أنواع الأحاديث الضعيفة المردوده .
--
(( الحديث المدرج ))

س: عرفي الحديث المدرج ؟
هو ما غير سياق إسناد أو ادخل في متنه ما ليس منه بلا فصل .
--
س: ما هي أقسام الحديث المدرج ؟
ينقسم الحديث المدرج إلى قسمين هما :-
1- مدرج الإسناد .
2- مدرج المتن .
--
س: عرف كلاً من مدرج الإسناد ومدرج المتن ؟
1- مدرج الإسناد :
هو ما غير سياق إسناده , ومثال ذلك أن يسوق الراوي الإسناد فيعـرض لـه عارض فيقول كلامـاً مـن قبل نفسه فيظن بعض من سمعه أن ذلك الكلام هو متن ذلك الإسناد فيرويه عنه .
2- مدرج المتن :
وهو ما ادخل في متنه ما ليس منه بلا فصل .
وينقسم إلى ثلاثة أقسام :-
() أن يكون الإدراج في أول الحديث
مثل حديث أبو هريرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( اسبغوا الوضوء ويل للأعقاب من النار ), فقوله ( اسبغوا الوضوء ) من كلام أبي هريرة .
() أن يكون الإدراج في وسط الكلام
مثل حديث الزهري عن عائشة في بدء الوحي ( كان النبي صلى الله عليه وسلم يتحنث في غار حراء - وهو التعبد - الليالي ذوات العدد) فقوله ( وهو التعبد ) من كلام الزهري .
() أن يكون الإدراج في آخر الكلام
مثل حديث أبي هريرة رضي الله عنه قال : سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ ( إِنَّ أُمَّتِي يَأْتُونَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ غُرًّا مُحَجَّلِينَ مِنْ آثَارِ الْوُضُوءِ فَمَنْ اسْتَطَاعَ مِنْكُمْ أَنْ يُطِيلَ غُرَّتَهُ فَلْيَفْعَلْ ) فقوله ( فَمَنْ اسْتَطَاعَ مِنْكُمْ أَنْ يُطِيلَ غُرَّتَهُ فَلْيَفْعَلْ ) من كلام أبي هريرة رضي الله عنه .
--
() ما هي دواعي الإدراج ؟
دواعي الإدراج هي :-
1- الإستدلال على حكم شرعي
مثل حديث أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
( اسبغوا الوضوء ويل للأعقاب من النار ) .
2- شرح لفظ غريب في الحديث
مثل حديث الزهري عن عائشة رضي الله عنها في بدء الوحي ( كان النبي صلى الله عليه وسلم يتحنث فى غار حراء - وهو التعبد - الليالي ذوات العدد )
3- استنباط حكم شرعي من الحديث
مثل حديث أبي هريرة رضي الله عنه قال : سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ ( إِنَّ أُمَّتِي يَأْتُونَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ غُرًّا مُحَجَّلِينَ مِنْ آثَارِ الْوُضُوءِ فَمَنْ اسْتَطَاعَ مِنْكُمْ أَنْ يُطِيلَ غُرَّتَهُ فَلْيَفْعَلْ ) .
--
س: بما يدرك الإدراج ؟
يدرك الإدراج بأمور منها :
1- وروده منفصلاً في رواية أخرى
مثل حديث أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( اسبغوا الوضوء ويل للأعقاب من النار ), فقوله اسبغوا الوضوء من كلام أبي هريرة كما بين في روايه البخاري عن أبي هريرة رضي الله عنه قال : اسبغوا الوضوء فإن أبا القاسم صلى الله عليه وسلم قال ( ويل للأعقاب من النار ) .
2- التنصيص عليه من بعض الأئمة المطلعين
كحديث أبي هريرة رضي الله عنه قال : سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ ( إِنَّ أُمَّتِي يَأْتُونَ يَوْمَ الْقِيَامَةِ غُرًّا مُحَجَّلِينَ مِنْ آثَارِ الْوُضُوءِ فَمَنْ اسْتَطَاعَ مِنْكُمْ أَنْ يُطِيلَ غُرَّتَهُ فَلْيَفْعَلْ ) , فقد جزم ابن تيميه و ابن القيم على أن قول ( فَمَنْ اسْتَطَاعَ مِنْكُمْ أَنْ يُطِيلَ غُرَّتَهُ فَلْيَفْعَلْ ) من كلام أبي هريرة وليس من كلام الرسول صلى الله عليه وسلم .
3- استحالة كون الرسول صلى الله عليه وسلم يقول ذلك
مثل حديث أبي هريرة الذي في صحيح البخاري قال : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ( لِلْعَبْدِ الْمَمْلُوكِ الصَّالِحِ أَجْرَانِ وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ لَوْلَا الْجِهَادُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَالْحَجُّ وَبِرُّ أُمِّي لَأَحْبَبْتُ أَنْ أَمُوتَ وَأَنَا مَمْلُوكٌ ) فقوله ( وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ لَوْلَا الْجِهَادُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَالْحَجُّ وَبِرُّ أُمِّي لَأَحْبَبْتُ أَنْ أَمُوتَ وَأَنَا مَمْلُوكٌ ) من كلام أبي هريرة لأنه يستحيل أن يصدر ذلك منه صلى الله عليه وسلم لأنه لايمكن أن يتمن الرق ولأن أمه لم تكن موجودة حتى يبرها .
--
س: ماحكم الإدراج ؟
الإدراج حرام بإجماع العلماء ويستثنى من ذلك ماكان لتفسير الغريب فإنه غير ممنوع ولذلك فعله الزهري وغير من الأئمة .
--
س: ما حكم الحديث المدرج ؟
الحديث المدرج من الأحاديث الضعيفه المردوده .
--
(( الحديث المقلوب ))
س: عرفي الحديث المقلوب إصطلاحاً ؟
هو إبدال لفظ بآخر في سند الحديث أو متنه بتقديم أو تأخير ونحوه .
--
س: ما هي أقسام الحديث المقلوب ؟
ينقسم الحديث المقلوب إلى قسمين هما :-
1- مقلوب السند .
2- مقلوب المتن .
--
س: عرفي كلاً من مقلوب السند ومقلوب المتن ؟
1- مقلوب السند :-
وله ثلاثة صور هي :
الأولى : أن يقدم الراوي ويؤخر في اسم أحد الرواة و اسم أبيه , كحديث مروي عن كعب بن مرة فيرويه عن مرة بن كعب .
الثانية : أن يبدل الراوي شخصاً بآخر بشرط أن يكون من نفس الطبقة بقصد الإغراب , كحديث مشهور عن سالم فيجعله مشهورعن نافع .
الثالثة : إقلاب سند حديث إلى متن حديث آخر .
2- مقلوب المتن :-
وله صورتان
الأولى : أن يخالف أول الحديث آخره , مثل حديث أبي هريرة رضي الله عنه (( على من يقول أن هذا الحديث مقلوب )) قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ( إِذَا سَجَدَ أَحَدُكُمْ فَلَا يَبْرُكْ كَمَا يَبْرُكُ الْبَعِيرُ وَلْيَضَعْ يَدَيْهِ قَبْلَ رُكْبَتَيْه ) قالوا إن هذا الحديث منقلب على الراوي وصوابه ( فليضع ركبته قبل يديه ) وذلك لأن البعير إذا برك فإنه يقدم يديه كما هو مشاهد فلو قلنا ( وَلْيَضَعْ يَدَيْهِ قَبْلَ رُكْبَتَيْه ) لكان آخر الحديث منافياً لأوله , فحينئذ فأوله يعتبر قاعده وآخره مثال (( والأصل رد المثال إلى القاعدة )) .
الثانية : أن يخالف المعلوم من الدين بضروره , كما في حديث أبي هريرة عند مسلم قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( سَبْعَةٌ يُظِلُّهُمْ اللَّهُ فِي ظِلِّهِ يَوْمَ لَا ظِلَّ إِلَّا ظِلُّهُ الْإِمَامُ الْعَادِلُ وَشَابٌّ نَشَأَ بِعِبَادَةِ اللَّهِ وَرَجُلٌ قَلْبُهُ مُعَلَّقٌ فِي الْمَسَاجِدِ وَرَجُلَانِ تَحَابَّا فِي اللَّهِ اجْتَمَعَا عَلَيْهِ وَتَفَرَّقَا عَلَيْهِ وَرَجُلٌ دَعَتْهُ امْرَأَةٌ ذَاتُ مَنْصِبٍ وَجَمَالٍ فَقَالَ إِنِّي أَخَافُ اللَّهَ وَرَجُلٌ تَصَدَّقَ بِصَدَقَةٍ فَأَخْفَاهَا حَتَّى لَا تَعْلَمَ يَمِينُهُ مَا تُنْفِقُ شِمَالُهُ وَرَجُلٌ ذَكَرَ اللَّهَ خَالِيًا فَفَاضَتْ عَيْنَاهُ ) , فقوله ( وَرَجُلٌ تَصَدَّقَ بِصَدَقَةٍ فَأَخْفَاهَا حَتَّى لَا تَعْلَمَ يَمِينُهُ مَا تُنْفِقُ شِمَالُهُ ) فهذا مما انقلب على الراوي وإنما هي ( حتى لا تعلم شماله ما انفقت يمينه ) لأنه صلى الله عليه وسلم ( نهى أن يأخذ الرجل بشماله أو يعطي بشماله ) .
--
س: ما هي الأسباب الحاملة على الإقلاب ؟
1- السهو
2- الإغراب
3- ترغيب الناس فيما يرويه
4- الإختبار
--
س: ما حكم الإقلاب ؟
يختلف الإقلاب باختلاف سببه والقصد منه :
1- فإن كان سهواً فإنه جائز لا شيء عليه فإذا تكرر القلب على الراوي وكان ذلك سهواً منه فإن حديثه يكون ضعيفاً بسبب قلة ضبطه لا بسبب العدالة .
2- وإن كان عمداً وقصده الإختبار فإنه جائز ولكن بشرط عدم الإستمرار عليه والإنتهاء بنتهاء الحاجة إليه
3- وإن كان عمداً والقصد منه الإغراب والترغيب فإنه ممنوع باتفاق المحدثين .
--
(( المزيد في متصل الأسانيد ))
س: عرفي المزيد في متصل الأسانيد إصطلاحاً ، وما مثاله ؟
هو زيادة راو في أثناء سند ظاهره الإتصال .
مثاله
ما رواه ابن المبارك قال : حدثنا سفيان عن عبدالرحمن بن يزيد , حدثني بسر بن عبيدالله , قال سمعت أبا إدريس قال سمعت واثلة يقول سمعت أبا مرثد يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول (لا تجلسوا على القبور ولا تصلوا إليها ) , الزيادة في هذا المثال في موضعين .
الأول في سفيان فوهم ممن دون ابن المبارك لأن عدداً من الثقات رووا الحديث عن ابن المبارك عن عبدالرحمن بن يزيد .
والثانيه فى ابا ادريس

التعديل الأخير تم بواسطة ديووومـه ; 18-01-10 الساعة 11:16 AM
  رد مع اقتباس
قديم 19-01-10   #5 (permalink)
أكـاديـمـي نــشـط
الملف الشخصي:
رقم العضوية : 21124
تاريخ التسجيل: Wed Feb 2009
العمر: 29
المشاركات: 120
الـجنــس : أنـثـى
عدد الـنقـاط : 100
مؤشر المستوى: 25
حـــــنـــــان will become famous soon enoughحـــــنـــــان will become famous soon enough
بيانات الطالب:
الكلية: كليه بنات التربيه بالخفجي
الدراسة: انتظام
التخصص: دراسات اسلاميه
المستوى: المستوى الخامس
 الأوسمة و جوائز  بيانات الاتصال بالعضو  اخر مواضيع العضو
حـــــنـــــان غير متواجد حالياً
رد: سين / جيم في مصطلح الحديث

ماشاء الله عليك ياديومه

الله يوفقك ويجزاك كل خير نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
توقيع » حـــــنـــــان
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

الهي لاتعذبني فأني ,, مقر بالذي قد كان مني
ومالي حيلةً إلا رجائي ,, وعفوك ان عفوت وحسن ظني
يظن الناس بي خيرا واني ,, لشر الناس ان لم تعفو عني

  رد مع اقتباس
قديم 19-01-10   #6 (permalink)
أكـاديـمـي فـعّـال
 
الصورة الرمزية اغ’ــــرآب
الملف الشخصي:
رقم العضوية : 20049
تاريخ التسجيل: Wed Feb 2009
المشاركات: 291
الـجنــس : أنـثـى
عدد الـنقـاط : 103
مؤشر المستوى: 26
اغ’ــــرآب will become famous soon enoughاغ’ــــرآب will become famous soon enough
بيانات الطالب:
الكلية: كليه العلوم و الآداب
الدراسة: غير طالب
التخصص: دراس’ـات اسلاميه
المستوى: خريج جامعي
 الأوسمة و جوائز  بيانات الاتصال بالعضو  اخر مواضيع العضو
اغ’ــــرآب غير متواجد حالياً
رد: سين / جيم في مصطلح الحديث

جــــــــــــــــــــــزاك الله خـــــــــــــــــير الجــــــــــــــــــزاء

وجعله الله في موازين حسناتك وبدل الله سيأتك حسنات وجعل مثواك الجنه وأهداك راحه البال واطال بعمرك وعمر من أحببت وزادك من خيرات الدنيا ووفقك لما يحب و يرضى وسهل عليك كل ما تخافين عسره انتي ومن احببتي و جميع الاخوات

اللهم آمين

:g8:
  رد مع اقتباس
قديم 19-01-10   #7 (permalink)
أكـاديـمـي ذهـبـي
الملف الشخصي:
رقم العضوية : 15752
تاريخ التسجيل: Tue Nov 2008
العمر: 29
المشاركات: 857
الـجنــس : أنـثـى
عدد الـنقـاط : 322
مؤشر المستوى: 33
мαнαααωαу мαнαααωαу мαнαααωαу мαнαααωαу
بيانات الطالب:
الكلية: كلية العلوم والاداب بالخفجي
الدراسة: انتساب
التخصص: درآسات إسلامية
المستوى: المستوى الخامس
 الأوسمة و جوائز  بيانات الاتصال بالعضو  اخر مواضيع العضو
мαнαααωαу غير متواجد حالياً
رد: سين / جيم في مصطلح الحديث

آمين يا اغراب
توقيع » мαнαααωαу
اللهم علمنا ما ينفعنا وانفعنا بما علمتنا وزدنا علما سبحانك لا علم لنا الا ما علمتنا انك انت العليم الحكيم
  رد مع اقتباس
قديم 20-01-10   #8 (permalink)
أكـاديـمـي فـضـي
 
الصورة الرمزية ديووومـه
الملف الشخصي:
رقم العضوية : 7180
تاريخ التسجيل: Sat Jul 2008
المشاركات: 430
الـجنــس : أنـثـى
عدد الـنقـاط : 338
مؤشر المستوى: 30
ديووومـه ديووومـه ديووومـه ديووومـه
بيانات الطالب:
الكلية: كلية التربيه بالخفجي
الدراسة: انتساب
التخصص: دراسات إسلاميه
المستوى: المستوى الخامس
 الأوسمة و جوائز  بيانات الاتصال بالعضو  اخر مواضيع العضو
ديووومـه غير متواجد حالياً
رد: سين / جيم في مصطلح الحديث

  رد مع اقتباس
قديم 21-01-10   #9 (permalink)
أكـاديـمـي فـضـي
 
الصورة الرمزية ديووومـه
الملف الشخصي:
رقم العضوية : 7180
تاريخ التسجيل: Sat Jul 2008
المشاركات: 430
الـجنــس : أنـثـى
عدد الـنقـاط : 338
مؤشر المستوى: 30
ديووومـه ديووومـه ديووومـه ديووومـه
بيانات الطالب:
الكلية: كلية التربيه بالخفجي
الدراسة: انتساب
التخصص: دراسات إسلاميه
المستوى: المستوى الخامس
 الأوسمة و جوائز  بيانات الاتصال بالعضو  اخر مواضيع العضو
ديووومـه غير متواجد حالياً
رد: سين / جيم في مصطلح الحديث

الضعيف
س: ما حكم رواية الحديث الضعيف؟
يجوز عند أهل الحديث وغيرهم رواية الأحاديث الضعيفة والتساهل في أسانيدها من غير بيان ضعفها ـ بخلاف الأحاديث الموضوعة فأنه لا يجوز روايتها إلا مع بيان وضعها ـ بشرطين .
أ‌) أن لا تتعلـق بالعقائد، كصفات الله جل وعلا .
ب‌) أن لا تكون في بيان الأحكام الشرعية مما يتعلق بالحلال والحرام .
--
س: ماتعريف الضعيف ؟
لغـــة: ضد القوى، والضعيف حسي ومعنوي، ومرادنا هنا المعنـوي.
اصطلاحاً: هو ما لم يجمع صفة الحسن، بفقد شرط من شروطه.
--
س: هل يجوز روايتها في مثل المواعظ ولترغيب والترهيب والقصص وما أشبه ذلك؟
نعم يجوز .
وممن رٌوي عنه التساهل في روايتها وكان منهم
سفيان الثوريوعبد الرحمن بن مَهديوأحمد بن حنبل.
--
س: ماحكم العمل بالحديث الضعيف ؟
يعمل بالحديث الضعيف بشروط :

أولا:أن يكون الضعف غير شديد
ثانيا: أن يندرج تحت أصل معمول .

ثالثا:أن لا يُعتَقَدَ عند العمل ثبوته ، بل يعتقد الاحتياط
--
المُضطرب
س: ماتعريف المضطرب ؟
لغة : اسم فاعل من اضطرب الأمر : اختل ، ومنه اضطربت الأرض 0
اصطلاحاً : هو الحديث الذي يُروى على أوجه مختلفة متساوية في القوة لا يمكن الجمع بينها أو الترجيح 0
--
س: ما شروط تحقق الإضطراب ؟
1-وجود الإختلاف 0
2-تساوي الأوجه في القوة 0
3-عدم إمكانية الجمع 0
4-عدم إمكانية الترجيح 0
--
س:ما أقسام المضطرب ؟
الإضطراب قد يقع في السند وقد يقع في المتن 0
--
س: هاتي مثال للمضطرب في السند ؟
حديث أبي بكر الصديق – رضي الله عنه – أن النبي - صلى الله عليه وسلم – قال : " شيبتني هود وأخواتها " فقد اختُلف فيه على أوجه كثيرة ، فهناك من رواه عن أبي إسحاق بإسقاط ابن عباس ، وهناك من رواه عن أبي إسحاق عن عامر بن سعد عن أبيه عن أبي بكر ، وهناك من جعله عن عائشة عن أبي بكر ، وهناك من جعله عن مسروق عن ابن مسعود 0
--
س: مثلي للمضطرب في المتن ؟
ما رواه شريك عن أبي حمزة عن الشعبي عن فاطمة – رضي الله عنها – أن النبي - صلى الله عليه وسلم – قال : " إن في المال لحقاً سوى الزكاة " هكذا رواه الترمذي ، ورواه ابن ماجة بالإسناد نفسه ولكن بلفظ " ليس في المال حق سوى الزكاة " 0
--
س:ماهي المصنفات في الحديث المضطرب ؟
المُقترب في بيان المضطرب للحافظ ابن حجر – رحمه الله – 0
--
س: ما حكم الحديث المضطرب ؟
هو من أنواع الحديث المردود ، وسبب الرد أنه يُشعر بعدم ضبط الراوي أو الرواة 0
--
س:عرفي المرفوع ؟

لغةً: ‏
‎‎ اسم مفعول من "رفع " ضد "وضع " كأنه سمي بذلك لنسبته إلى صاحب المقام الرفيع، وهو النبي صلى الله عليه وسلم.‏
اصطلاحـاً: ‏
‎‎ ما أضيف إلى النبي صلى الله عليه وسلم من قول أو فعل أو تقرير أو صفة.‏
--
س: ما شرح التعريف ؟
‎‎ أي هو ما نسب أو أسند إلى النبي صلى الله عليه وسلم، سواء كان هذا المضاف قولاً أو فعلاً أو تقريراً أو صفة، وسواء كان المضيف هو الصحابي أو من دونه، متصلاً كان الإسناد أو منقطعاً، فيدخل في المرفوع الموصول والمرسل والمتصل والمنقطع، هذا هو المشهور في حقيقته وتعريفه.‏
--
س: ماهي أنواع الحديث المرفوع ؟ ‏
أ. المرفوع القولي.‏
ب. المرفوع الفعلي.‏
ج. المرفوع التقريري.‏
د. المرفوع الوصفي.‏
--
س: هاتي أمثله عليه ؟
أ. مثال المرفوع القولي: أن يقول الصحابي أو غيره: " قال رسول الله صلى الله عليه وسلم كذا ..... "‏
ب. مثال المرفوع الفعلي: أن يقول الصحابي أو غيره: "فعل رسول الله صلى الله عليه وسلم كذا ... "‏
ج. مثال المرفوع التقريري: أن يقول الصحابي أو غيره: "فُعِلَ بحضرة النبي صلى الله عليه وسلم كذا ... " ولا يروي إنكاره لذلك الفعل.
د. مثال المرفوع الوصفي: أن يقول الصحابي أو غيره: "كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أحسن الناس خلقاً ".‏


--

التعديل الأخير تم بواسطة ديووومـه ; 21-01-10 الساعة 11:08 PM
  رد مع اقتباس
قديم 21-01-10   #10 (permalink)
أكـاديـمـي فـضـي
 
الصورة الرمزية ديووومـه
الملف الشخصي:
رقم العضوية : 7180
تاريخ التسجيل: Sat Jul 2008
المشاركات: 430
الـجنــس : أنـثـى
عدد الـنقـاط : 338
مؤشر المستوى: 30
ديووومـه ديووومـه ديووومـه ديووومـه
بيانات الطالب:
الكلية: كلية التربيه بالخفجي
الدراسة: انتساب
التخصص: دراسات إسلاميه
المستوى: المستوى الخامس
 الأوسمة و جوائز  بيانات الاتصال بالعضو  اخر مواضيع العضو
ديووومـه غير متواجد حالياً
رد: سين / جيم في مصطلح الحديث

الموقوف
س: عرفي الموقوف ؟
لغةً: ‏
‎‎ اسم مفعول من "وقف " كأن الراوي وقف بالحديث عند الصحابي، ولم يتابع سرد باقي سلسلة الإسناد.‏
واصطلاحاً: ‏
‎‎ ما أضيف إلى الصحابي من قول أو فعل أو تقرير.‏
--
س: إشرحي التعريف للحديث الموقوف ؟

‎‎ أي هو ما نسب أو أسند إلى صحابي أو جمع من الصحابة، سواء كان هذا المنسوب إليهم قولاً أو فعلاً أو تقريراً. وسواء كان السند إليهم متصلاً أو منقطعاً.‏

--
س: هاتي أمثله على الحديث الموقوف ؟
أ. مثال الموقوف القولي: قول الراوي، قال علي بن أبي طالب رضي الله عنه: "حدثوا الناس بما يعرفون، أتريدون أن يكذب الله ورسوله ". ‏
ب. مثال الموقوف الفعلي: قول البخاري: "وأَمَّ ابن عباس وهو متيمم ".‏
ج. مثال الموقوف التقريري: كقول بعض التابعين مثلاً: " فعلت كذا أمام أحد الصحابة ولم يُنكَر عَلَيُّ ".‏
--
س: يستعمل اسم الموقوف فيما جاء عن غير الصحابة .. وضحي ذلك ؟
‎‎ يستعمل اسم الموقوف فيما جاء عن غير الصحابة لكن مقيداً . فيقال مثلاً: "هذا حديث وقفه فلان على الزهري، أو على عطاء ونحو ذلك "
--.‏
‎‎س: ماهو اصطلاح فقهاء خراسان ؟
‎‎ يسمي فقهاء خراسان:‏
أ. المرفوع: خبراً.‏
ب. والموقوف: أثراً.‏
أما المحدثون فيسمون كل ذلك "أثر " لأنه مأخوذ من "أثرت الشيء " أي رويته.‏
--
س: عللي .. أطلق العلماء أسم المرفوع حكما ؟ ‏
‎‎ المدقق في حقيقتها يرى أنها بمعنى الحديث المرفوع، لذا أطلق عليها العلماء اسم "المرفوع حكماً " أي أنها من الموقوف لفظاً المرفوع حكماً.‏
--
‎‎س: هناك صور من الموقوف في الفاظها وشكلها .. أذكري بعضا منها ؟
ومن هذه الصور:
أ. أن يقول الصحابي، الذي لم يُعْرَفْ بالأخذ عن أهل الكتاب قولا لا مجال للاجتهاد فيه، وليس له تعلق ببيان لغة أو شرح غريب، مثل:‏
1- الإخبار عن الأمور الماضية، كبدء الخلق.‏
2- الإخبار عن الأمور الآتية، كالملاحم والفتن وأحوال يوم القيامة.‏
3- الإخبار عما يحصل بفعله ثواب مخصوص أو عقاب مخصوص، كقوله: "من فعل كذا فله أجر كذا ".‏
ب. أو أن يفعل الصحابي مالا مجال للاجتهاد فيه: كصلاة علي رضي الله عنه صلاة الكسوف في كل ركعة أكثر من ركوعين. ‏
ج. أو يخبر الصحابي أنهم كانوا يقولون أو يفعلون كذا أو لا يرون بأساً بكذا، وهذا له حالتان:
1. فإن أضافه إلى زمن النبي صلى الله عليه وسلم فالصحيح أنه مرفوع، كقول جابر رضي الله عنه: "كنا نعزل والقرآن ينزل "، رواه الترمذي، وقال حسن صحيح.‏
2. وإن لم يضفه إلى زمنه فهو موقوف عند جمهور العلماء، كقول جابر رضي الله عنه: "كنا إذا صعدنا كبرنا، وإذا نزلنا سبحنا " رواه البخاري.‏
د. أو يقول الصحابي: "أمرنا بكذا أو نهينا عن كذا، أو من السنة كذا " متفق عليه.‏
هـ. أو يقول الراوي في الحديث عند ذكر الصحابي بعض هذه الكلمات الأربع وهي: "يرفعه أو ينميه أو يبلغ به أو رواية ً"،
‏و. أو يفسر الصحابي تفسيراً له تعلق بسبب نزول آية: كقول جابر: "كانت اليهود تقول: إذا أتى الرجل امرأته من دبرها في قبلها جاء الولد أحول فأنزل الله تعالى :{نساؤكم حرث لكم ..}
--
س: هل يحتج بالموقوف ؟
‎‎ الموقوف قد يكون صحيحاً أو حسناً أو ضعيفاً، لكن حتى ولو ثبتت صحته فهل يحتج به؟‏
‎‎ والجواب عن ذلك أن الأصل في الموقوف عدم الاحتجاج به؛ لأنه أقوال وأفعال صحابة.‏
‎‎ لكنها إن ثبتت فإنها تقوي بعض الأحاديث الضعيفة لأن حال الصحابة كان هو العمل بالسنة، وهذا إذا لم يكن له حكم المرفوع، أما إذا كان من الذي له حكم المرفوع فهو حجة كالمرفوع. ‏

‏ --

المقطوع

س: عرفي المقطوع؟ ‏
لغة: ‏اسم مفعول من "قطع " ضد "وصل ".‏
أصطلاحا: ‏ما أضيف إلى التابعي أو من دونه من قول أو فعل.‏
--
س:اشرحي التعريف؟
‎‎ هو ما نسب أو أسند إلى التابعي أو تابع التابعي فمن دونه من قول أو فعل. والمقطوع غير المنقطع، لأن المقطوع من صفات المتن، والمنقطع من صفات الإسناد، أي أن الحديث المقطوع من كلام التابعي فمن دونه، وقد يكون السند متصلاً إلى ذلك التابعي. على حين أن المنقطع يعني أن إسناد ذلك الحديث غير متصل، ولا تعلق له بالمتن.‏
--

س: مثلي للحديث المقطوع ؟
‎‎ مثال المقطوع القولي: قول حسـن البصـري في الصلاة خلف المبتدع : "صل وعليه بدعته ".‏
مثال المقطوع الفعلي: قول إبراهيم بن محمد بن المنتشر: "كان مسروق يرخي الستر بينه وبين أهله، ويقبل على صلاته ويخليهم ودنياهم ".‏
--

س: ما حكم الاحتجاج به ؟
‎‎ المقطوع لا يحتج به في شيء من الأحكام الشرعية، أي ولو صحت نسبته لقائله، لأنه كلام أو فعل أحد المسلمين، لكن إن كانت هناك قرينة تدل على رفعه، كقول بعض الرواة عند ذكر التابعي: "يرفعه " مثلاً، فيعتبر عندئذ له حكم المرفوع المرسل.‏
--
س: من الذي أطلق لفظ المقطوع ؟
‎‎ أطلق بعض المحدثين كالشافعي والطبراني لفظ المقطوع وأرادوا به المنقطع أي الذي لم يتصل إسناده، وهو اصطلاح غير مشهور.‏
‎‎ وقد يعتذر للشافعي بأنه قال ذلك قبل استقرار الاصطلاح. أما الطبراني فإطلاقه ذلك يعتبر تجوزاً عن الاصطلاح.‏
--
س: ماهي مظان الموقوف والمقطوع؟
أ. مصنف ابن أبي شيبة.‏
ب. مصنف عبد الرزاق.‏
‎‎ ج. تفاسير ابن جرير وابن أبي حاتم وابن المنذر.‏
‏--
س: ما حكم هذه الأنواع الأربعة من حيث الصحة والضعف ؟
هذه الأنواع الأربعة ليس لها حكم واحد بل فيها الصحيح والحسن والضعيف والموضوع والأوصاف المتقدمة من كون الحديث قدسياً أو مرفوعاً أو مقطوعاً أو موقوفاً , لا أثر لها في الحكم على الحديث صحة وضعفاً .
--
الخبر المردود واسباب رده
س: عرفي الخبر المردود واسباب رده ؟
هو الخبر الذي لم يترجح صدق المخبر به .
أسباب رده :
سقط الإسناد - طعن الراوي
--
س: ما أقسام الخبر المردود ؟
قسم العلماء الخبر المردود الى اقسام كثيره
سموها بأسم عام " الضعيف "
--

التعديل الأخير تم بواسطة ديووومـه ; 21-01-10 الساعة 11:21 PM
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
مصطلح, الحديث, خدم, زين

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are معطلة
Refbacks are معطلة


الأستاذ/مجدي مدرس/محاسبه-اقتصاد-إحصاء حي البديعه  ٠٥٥١٥١٠&
ينتهي : 24-12-2014ملتقى الإلكترونية منتدى الجامعة السعودية الالكترونية

All times are GMT +3. الوقت الآن حسب توقيت السعودية: 05:32 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7, Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.0 PL2 جامعة الملك الفيصل,جامعة الدمام
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi
المواضيع والمشاركات في الملتقى تمثل اصحابها.
يوجد في الملتقى تطوير وبرمجيات خاصة حقوقها خاصة بالملتقى
ملتزمون بحذف اي مادة فيها انتهاك للحقوق الفكرية بشرط مراسلتنا من مالك المادة او وكيل عنه